• العربية

قبل أن يغادرنا التاريخ

قبل أن يغادرنا التاريخ

Author : رعد مجيد الحمداني

كانت الحرب العراقية الإيرانية الطويلة 1980-1988 هي المجال الذي نضجت فيه الخبرة القتالية والمهنية للمؤلف الذي شارك في معظم معاركها ضمن سلسلة القيادة والأركان, ثم كانت الحرب على الكويت عام 1990، فنراه يقود قوة الواجب الأولى لقوات الحرس الجمهوري، منذ الشروع باجتياز الحدود الدولية بين البلدين حتى السيطرة على العاصمة في مدة قياسية جداً وهي خمس ساعات فقط. وحين تلت تلك الأحداث حرب الخليج الثانية عام 1991، التي سميت أم المعارك، نجده مجازفاً في نقد خطة الدفاع العراقية نقداً لاذعاً مما عرضه إلى اتهاما شديد نال من وطنيته. ثم يصف لنا الفريق الحمداني بشكل ممتاز أسباب الانتكاسة في اثنتي عشرة نقطة، تشير كلها إلى الخطر الكارثي الذي يحيق بالدول عندما تتركز عملية صناعة القرارات المصيرية عند زعيم البلاد وباستشارة محدودة من لدن بطانة يفتقر معظم للكفاءة والثقافة الاستراتيجية. لقد كانت كارثة الكويت أولى الكوارث التي أودت تراكماتها السلبية بالكيان العراقي برمته، ومن هنا جاءت المشورة المعطاة للقائد العام (إذا كانت هناك مشورة أصلاً) قاصرة عن إدراك البعد والمغزى الاستراتيجي لكل ما جرى بل على العكس تم إحراق أوراق الردع العراقية واحدة بعد الأخرى، بدءاً بالخيال الكيميائي وانتهاءً بسلاح صواريخ أرض/أرض التي استخدمت هي الأخرى بشكل غير عقلاني.

استعرض كاتب المذكرات بعد ذلك فترة ما بين حربي 1991 و2003 حيث كانت فترة الحصار الدولي على العراق الطويلة التي أضعفت كثيراً قدرات العراق وخاصة قواته المسلحة مع استمرار الضربات الجوية الأميركية والبريطانية على العراق وخاصة في منطقتي الحظر الشمالية والجنوبية. كذلك أشار المؤلف إلى قرار الرئيس العراقي في إعادة احتلال الكويت عام 1994 ومحاولته إقناع الرئيس بالرجوع عن هذا القرار، عبر عرض حقائق القدرات المتاحة بكل صراحة، وما سيترتب عليه من نتائج مأساوية. ووصف الفريق الحمداني فترة الاستحضارات لمواجهة الأميركان للحرب الحاسمة وتطرق إلى إرهاصات صنع القرار وبناء الخطط الدفاعية وكيف حاول أن يقنع الرئيس صدام حسين بضرورة تغيير الاستراتيجية العسكرية الدفاعية العراقية إلى نمط قريب من حرب العصابات وأماط اللثام عن حقيقة خطة الدفاع عن بغداد وأسرارها، ثم وصف لنا سير المعارك لهذه الحرب التي أنهت نظام دولة العراق وليس نظامها السياسي فحسب وخاصة معارك فيلقه (فيلق الحرس الجمهوري الثاني-الفتح المبين)، الذي كانت مسؤوليته الدفاعية تمتد جنوب بغداد بما يقرب من 200 كم وعلى محوري دجلة والفرات، ولحين سقوط بغداد وتسليم نفسه للقوات الأميركية بعد ذلك بقليل ذاكراً الكثير من المواقف القتالية للمقاتل العراقي التي غيبتها نتائج الحرب الكارثية والتي كانت رمزاً لمعاني البطولة وشرف الانتماء الوطني في ظل تفوق معاد ساحق ونتائج حرب معروفة مسبقاً.
Special Price: $8.57
  • SKU
  • 1006261
  • ISBN:
  • 995329772X
  • Author:
  • رعد مجيد الحمداني
  • Pages:
  • 350
  • Pub. Year:
  • 2007
  • Publisher:
  • الدار العربية
  • Cover:
  • غلاف
  • Order in Series
  • N/A