My Cart

Cart $0.00

You have no items in your shopping cart.

تنبؤات نهاية أميركا وإسرائيل

تنبؤات نهاية أميركا وإسرائيل

Be the first to review this product

-

Availability: In stock

Regular Price: $7.50

Now only: $6.00

Jamalon is the largest online bookstore in Middle East, offering more than 9.3 million of Arabic and English titles with home delivery.

Details

"أجلس وحيداً في الليل في دراسة متكتمة، إنها موضوعة على الحامل النحاسي ذي القوائم الثلاث تخرج شعلة واهية من قلب الفراغ، وتدفع إلى النجاح ما لا ينبغي الإيمان به لأنه باطل". ضمن هذه الاجواء دوّن نوستراداموس تنبؤاته وذلك ضمن رباعيات، يسوق في كل رباعية سلسلة من الأخبار تكون في مجملها نبوءات تتخطى زمانه. وأما عن وضعيته وطريقته في استجلاب تلك الاخبار المستقبلية، فهذه الرباعية الآنفة الذكر والتي تلتها تصف طريقة نوستراداموس في التنبؤ، وفي تلك الرباعية تجتمع كل مقومات التطبيقات السحرية. فالوقت ليلي، ونوستراداموس وحيد في غرفة الدرس يقرأ الكتب السرية الممنوعة التي تلهمه نبوءاته، الحامل النحاسي الثلاثي القوائم هو نظام استخدمه اياميليخوس-توضع عليه طاس ماء يحدق فيها العراف حتى يصبح الماء غائماً، فتنكشف صورة المستقبل. فالشعلة التي تخرج هي نور الوحي الذي يتملك نوستراداموس عند ابتدائه التنبؤ. لقد استخدم نوستراداموس على أنه ماكنة دعاية منذ أوائل عام 1649 وحتى أواخر عام 1943 بل وحتى يومنا هذا. ولم تقتصر شهرته على فرنسا. فقد ظهرت طبعات من التنبؤات في جميع أنحاء أوروبا خلال خمس وعشرين سنة من تاريخ نشرها أول مرة (1555). وعندما يذكر البعض أن هناك ستاً وعشرين طبعة حقيقية وأربع طبعات مزورة نشرت جميعاً في أوروبا بين عامي 1555 و1643 في وقت كانت فيه الكتب باهظة الثمن، يأخذ المرء فكرة عن قوة شعبية نوستراداموس التي بقيت حتى يومنا هاذ. هذا وإننا حين نتحدث عن تنبؤات نوستراداموس فإننا نتحدث عن أشهر شخصية مارست التنبؤ في التاريخ بل وأطول مساحة زمنية امتدت عليها التنبؤات. لقد امتدت خمسة قرون بدءاً من أواسط القرن السادس عشر وحتى نهاية القرن العشرين. لقد حظيت هذه التنبؤات بمعدل طبعة في كل عام منذ بدء نشرها وهذا ما لم يحدث لأحد من قبله، كما تعرضت هذه التنبؤات إلى التزوير من قبل عشرات الكتاب والسياسيين وكثير من المؤرخين الذين حاولوا تكييفها لظروف دعائية وحرب نفسية. هذا وغن مصداقية هذه التنبؤات تكمن في التاريخ الواقعي للعالم الذي تحدث عنه. فلم يعرف التاريخ تنبؤات صدقت بدقة وتفصيل سواء كانت ذات طابع فردي أو جماعي مثل تنبؤات نوستراداموس. لقد تضمنت هذه التنبؤات أحداث تاريخية وسياسية وفكرية وعلمية وتكنولوجية وجغرافية، كما تضمنت تنبؤات حول الأسلحة الحديثة وعن اكتشاف القنبلة الذرية وعن استخدام الفضاء للحروب وغيرها، والأكثر من ذلك أن هذه التنبؤات تحدثت بشكل تفصيلي عن مؤامرات واغتيالات وثورات لا يمكن ان تخطر على ذهن أي إنسان عاش في زمنه. ولهذا كثرت الشروح لهذه التنبؤات، كما كثر الاهتمام بها من القادة الكبار الذين حكموا العالم في فترة تنبؤاته بل وروّجوا لها ووظفوها كدعاية نفسية لهم. وهذا الكتاب يضم النص والشرح لتنبؤات نوستراداموس، حيث عمد المترجم إلى وضع قبالة كل رباعية ترجمة حرفية جداً ليشير بعد ذلك إلى موضوع النبوءة في التاريخ، مشيراً إلى أسماء الأعلام والكلمات الغامضة المرتبطة بزمان تحقق النبوءة.

Additional Information

ISBN: No
Author: نوستر اداموس
Pages: 439
Pub. Year: 2002
Publisher: اليوسف
Cover: غلاف
Order in Series N/A

Write Your Own Review

Only registered users can write reviews. Please, log in or register