• العربية

مملكة الصعاليك

مملكة الصعاليك

Author : جورجي كنعان

قد يكون مدهشاً أن تصادف في هذا الزمن الردئ فئة من اليهود، قد صحا وعيهم، وبتعبيرهم "الكثيرون منّا فتحوا عيونهم"، مما أدّى إلى "اهتزاز إيمانهم بصدق الصهيونية"-(معاريف 15-10-1974). وربما إلى "الكفر بمبادئ الصهيونية"-(دافار 18-10-1974). وإلى تعميق الشكّ في نفوسهم "بحقهم في هذا البلد"-(معاريف 25-10-1974). فأدركوا أن "وجودهم في أرض فلسطين هو وجود استعماري" كما يقول البروفسور الإسرائيلي يعقوب تالمون (هآرتس 30-11-1973). و"إن كل أقوال زعمائهم عن حقّهم وارتباطهم التاريخي بأرض إسرائيل، هي أقوال عقيمة"-(تموروت.نيسان 1977).

وأدركوا أن هناك شعباً يعيش منذ مئات السنين في هذه الأرض. ومثل هذه الظروف يجعل من إسرائيل دولة محتلة، بنظر الكثيرين في إسرائيل نفسها ويجعل من حركة تحرير فلسطين، حركة تحرير قومية"-هآرتس 2-1-1972.

وأدركوا "أن كل شعب ذي أرض سيقاتل استعمار أولئك الغرباء عن عرقه القادمين من الخارج"-هآرتس 31-3-1980. وأدركوا أيضاً حين قارنوا الوضع التاريخي للعرب في فلسطين، بالوضع التاريخي لليهود فيها، ما أدركه وأثبته المؤرخون المستنيرون والمفكرون الإنسانيون، كالمفكر الإنجليزي جيفرز، ومفاده "أن امتلاك الكنعانيين والفلسطينيين لهذه الرقعة من الأرض (فلسطين) قد بدأ قبل خمسة آلاف سنة. ولم ينقطع عنها حتى يومنا هذا... في حين أن الدولة اليهودية المزعومة قامت وتألقت وطنطنت بمقدار عمر برغشة، ثم تلاشت".

إن هذه الحقائق التي أبداها جورجي كنعان في كتابه هذا هي مدهشة ولكن المدهش حقاً وفعلاً أن يبقى العرب مقصرين حتى اليوم هذا في إحياء حقّهم الموءود، أو إجلاء وجهه المطموس. وذلك بتصديق ادعاءات المؤرخون التوراتيون الذين يعملون على "تقليص تاريخ فلسطين قبل المسيح، إلى تلك القصص التوراتية التي تحكي عن الوجود العبراني فقط. وجعلوا من "العهد القديم" مصدر المعرفة التاريخية".

لهذه الأسباب وغيرها، وهي كثيرة، يصرخ كاتب هذا البحث، في كل ما كتب، استفظاعاً للغفل والتغافل ورفضاً للجهل أو التجاهل، يصرخ لأن فلسطين تتعرّض إلى ما يشبه المحو من التاريخ اسماً ومجتمعاً وحضارة، بفعل هذا السيل الزاخر من التواريخ التقليدية لإسرائيل التي هيمنت على الدراسات التوارتية، منذ بداية القرن العشرين.
Special Price: $9.64
  • SKU
  • 1006545
  • ISBN:
  • No
  • Author:
  • جورجي كنعان
  • Pages:
  • 288
  • Pub. Year:
  • 2000
  • Publisher:
  • الطليعة بيروت
  • Cover:
  • غلاف
  • Order in Series
  • N/A