• العربية

مدخل إلى التاريخ الإسلامي

مدخل إلى التاريخ الإسلامي

Author : عماد الدين خليل

تنطوي الخبرة التاريخية على قيمة بالغة، ليس في السياقات الأكاديمية فحسب، وإنما في واقع الحياة. وإلى هذا فإن التاريخ إنما هو محاولة للبحث عن الذات، للعثور على الهوية الضائعة في العالم، للتجذر في الخصائص وتعميق الملامح والخصوصيات، أنه بشكل من الأشكال، محاولة لوضع اليد على نقاط التألق والمعطيات الإنسانية والرصيد الحضاري من أجل استعادة الثقة بالذات في لحظات الصراع الحضاري الراهن التي تتطلب ثقلاً نوعياً للأمم والشعوب، وهي تجد نفسها قبالة مدنية الغرب الغالبة... إزاء حالة من تخلخل الضغط وغياب التوازن الجوي الذي يسحب إلى المناطق المنخفضة رياض التشريق والتغريب أعاصيرها المدمرة.

لقد أطلق أجدادنا على التاريخ اسم "أبي العلوم" وهم يدركون جيداً أن المعرفة التاريخية تتطلب إلماماً بمعظم المعارف الإنسانية الأخرى؛ لأن التاريخ إنما هو حركة حياة بكل ما تنطوي عليه الكلمة من معارف وخبرات، أن التاريخ ليس، كما قد يخيل للبعض، مجرد حروب أو معاهدات، أو سلالات حاكمة تسقط وأخرى تقوم... إنه قبل هذا وبعده خبرة حضارية، ومشروع للتعامل مع الإنسان، وفرصة لاختبار قدرة العقائد والأديان على التحقق في الزمن والمكان وعلى تأكيد واقعيتها ومصداقيتها.

هذا وإن التاريخ الإسلامي يتميز بكونه انعكاس أكثر صدقاً لتأثيرات الإسلام، لقدرة هذا الدين على إعادة صياغة العقل والوجدان، وجدولة الظواهر والوقائع والأشياء بما يجعلها جميعاً في حالة الوفاق المنشود، الذي هو أحد الأهداف الأساسية لهذا الدين الذي يهدف إلى جعل الإنسان والعالم يتجهان بنبضها وحركتها ومعطياتها كافة إلى الله وحده.

إن الدراسة التاريخية، والحالة هذه، تغدو ضرورة من الضرورات؛ لأن العقيدة لا تتحرك في الفراغ ولا بد لها من فضاء تتشكل فيه وتعبر عن قدرتها على التحقق، حيث يصير التاريخ المرآة التي تعكس الحالة الإسلامية، بدرجة أو أخرى على صفحة العالم. من هنا تأتي هذه الدراسة التي تعتبر محاولة جادة للتأصيل الإسلامي للتاريخ. وذلك بهدف التأكيد على قيمة البعد الحضاري للتاريخ الإسلامي، أو بعبارة أدق: التأشير على الخصائص الإنسانية لهذه الحضارة، تلك الخصائص التي نسجها هذا الدين، والتي تمنح المبرر والدوافع لاستعادة المحاولة من أجل أن تنهض حضارة الإسلام كرة أخرى، ما دامت تحمل هذا القدر من الخصب والعطاء في تعاملها مع الإنسان. إن هذه الاستعادة، إذا أردنا الحق، تصبح، فضلاً على كونها ضرورة عقدية، ضرورة إنسانية للمشروع الحضاري البديل لا سيما ونحن نرى الإنسان في المدنية المادية المعاصرة يكاد يختنق ويضيع، وهو يتلقى يوماً بعد يوم ضغوطاً ودفوعاً تبعد به أكثر فأكثر عن إنسانيته... تنزاح به بعيداً عن سويته، فيشعر في لحظات الوعي أنه بأمس الحاجة إلى استعادة وضعه البشري الموزون.
Special Price: $6.43
  • SKU
  • 1006607
  • ISBN:
  • 9953296804
  • Author:
  • عماد الدين خليل
  • Pages:
  • 271
  • Pub. Year:
  • 2005
  • Publisher:
  • المركز الثقافي العربي
  • Cover:
  • غلاف
  • Order in Series
  • N/A