• العربية

فن الإلقاء الرائع

فن الإلقاء الرائع

Author : طارق سويدان

الخطابة علم ذو قواعد وأصول وأساليب وضوابط لا بد من تعلمها ثم التمرس والتعود عليها، يؤازر ذلك المقدرة النفسية، والموهبة الإلهية، وعلى هذا، فالخطابة ترتكز على أمرين أساسيين هما: العلم والموهبة. هذا ولما كانت الخطابة أو بمعنى آخر فن الإلقاء موهبة عظيمة، وهي في الآن نفسه نعمة كبيرة، أفرد لها العلماء فصولاً وأبواباً، وجعلوها فناً خاصاً له معاييره وخصائصه، وابتدعوا له مهارات عديدة وأساليب فريدة. وقد فاق العرب الأقدمون أمم الدنيا في حسن الخطابة وروعة الأداء، والأمثلة لدى العرب والمسلمين أكثر من أن تحصى، وأروع من أن توصف، فقد اتقنوا حسن أدائها والتعامل معها، ثم جاء من بعدهم من قعّد لها القواعد، ووضع الأصول والضوابط.

وحول فن الخطابة يأتي هذا الكتاب الذي بين المؤلف للقارئ وللمتدرب على فن الخطاب والمجتهد فيها من خلاله بعضاً من حقائق وأسرار هذا الفن، وبعضاً من المهارات والأساليب التي يستطيع بها اعتلاء المنصة، ومخاطبة الجمهور، وعلى هذا فإن الكتاب إنما يمثل مدخلاً جيداً لهذا العلم الهام، وبداية طيبة يستعين بها من قصد اتقان فن الخطابة والإلقاء. وذلك من خلال نموذج خاص نسجه المؤلف وأسماه (5p’s) وما ذلك إلا لتسهيل متابعة التسلسل في الطرح، وهو ليس مأخوذاً من أي كتاب، وإنما هو محض اجتهادات المؤلف نفسه.

وقد وقع الكتاب في ستة فصول اندرجت تحتها أبواب متعددة، الفصل الأول تحدث عن مفهوم الخطابة وتعريفاتها وفوائدها مع أمثلة تاريخية وإسلامية، وبيان للأسباب الداعية للخطابة، إضافة إلى تعريف مختصر بصفات الخطيب المتميز، وصفات الخطبة الجيدة من حيث الترابط والانسجام، وكذلك معلومات عامة هامة قبل الدخول في صلب الكتاب. أما الفصل الثاني فقد ضمّ أبواب عديدة اهتمت بدراسة الجمهور المستمع للخطبة، ومراعاة تشكيل الحديث وفق هذا الجمهور، ومن ثم معرفة المكان الذي سيكون فيه الاجتماع للخطابة وتأثيره على أداء الخطبة وشكلها، ومن ثم الحديث عن أهداف الخطبة الخاصة والعامة والخفية وأنواع الخطب، كذلك حوى هذا الفصل حديثاً مهماً عن التوقيت، وكيفية توزيعه على أجزاء الخطبة والوقت الكلي للخطبة إلى ما هنالك من أمور تتعلق بهذه النواحي من الخطبة.

أما الفصل الثالث فقد دار حول الإعداد للخطبة سواء من جهة المكان المعد لإلقاء الخطبة وتجهيز ما يلزم له من وسائل سمعية وبصرية، أو ما يتعلق به من جهة التدرب على إلقاء الخطبة قبل الدخول فيها، وكذلك أنواع الإلقاء غير المباشر وعبر الحدود. وخصص الفصل الرابع للحديث على التسلسل المنهجي للخطبة حيث تمّ شرح أقسام الخطبة وأجزاءها جميعاً من حيث المقدمة وصلب الموضوع وكيفية الكتابة فيه وما يتعلق بإغنائه بمادة موضوعية تأخذ حيزها الإيجابي المؤثر لدى المستمع. وأخيراً تمّ الحديث عن خاتمة الخطبة مع نماذج لختامات جيدة أما الفصل الخامس فقد دار حول الإلقاء أي ما يتعلق بالطيب نفسه وعن طرق تحقيق التميز في إلقاء الخطبة ومن ثم الأسلوب الذي يجب على كل خطيب معرفته ابتداءً من نبرة الصوت وتنويعها، ومعرفة مواضع الوقف عند الأمور الهامة لجلب انتباه المستمع. وتمّ الانتقال بعدها للحديث عن لغة الجسد، وكيفية الحركة بين الجمهور، وما يتعلق بذلك من موضوعات مختلفة، كالمظهر وحركة اليدين والوجه والعينين، ومن ثم الحديث عن كيفية إدارة الأسئلة والنقاش الذي يعقد عادة في نهاية اللقاء.

وأخيراً كانت خاتمة الكتاب في الفصل السادس حول تقييم الأداء ابتداء من البحث في أسس وضع التقييم وطريقة صياغته وتوزيعه على الجمهور ، والأخطاء الشائعة في بعض التحاليل المستخدمة لتقييم المحاضرة أو الخطبة، والمشاكل التي تعترض المحاضر أو الخطيب. مع إرفاق كل ذلك بنموذج لخطبة حقيقية بإمكان القارئ تقييمها بنفسه.
Special Price: $15.71
  • SKU
  • 1007569
  • ISBN:
  • No
  • Author:
  • طارق سويدان
  • Pages:
  • 280
  • Pub. Year:
  • 2008
  • Publisher:
  • الابداع الفكري
  • Cover:
  • غلاف عادي
  • Order in Series
  • N/A