• العربية

الإنجيل قادني الى الإسلام ربحت محمداً ولم أخسر المسيح

الإنجيل قادني الى الإسلام ربحت محمداً ولم أخسر المسيح

Author : م. ج. لوبلا

كانت حياتهم بلا هدف.. فأحبوا أن يكون لها معنى.. كانت أرواحهم مسكونة بالظلام, فابتغوا لها رزق النور.. كانت قلوبهم تغرق فى أوحال المادة, فغسلوها بسبحات الطهر, وغمسوها فى عطور الإيمان..
حكاياتهم وقصصهم متشابهة.. رحلة طويلة محفوفة بالشك والشوك, ثم اللحظة العليا التى يجتازون بها المنعطف الأسمى فى حياتهم فى حياتهم الذى يحولهم بنقلة واحدة إلى القمة الشاهقة! حيث الإسلام, فيخلعون على عتبته رداء الجهل والحيرة والضياع.. هذا المنعطف الذى أعلنوا فيه شهادة التوحيد, لا تقاس لحظاته بعقارب الزمن, بل بدقات القلوب الخافقة الساكنة!
إنه الدين الحق الذى يستطيع أن يروى ظمأ الأسئلة الخالدة فى تاريخ الإنسان, من أين أتيت؟ ولماذا أعيش؟ وإلى أين أذهب بعد الموت؟ هذه الأئلة الكبرى فى الحياة التى تسكن أعمالنا, ولامفر لنا من مواجهتها, شئنا أم أبينا !.
الدين الحق هو الذى لا يصادم العقل بل يقنعه, ولا يجفو العاصفة بل يمتعها, ولا يقف أبدا فى وجه فطرة الإنسان. عزيزى القارئ, ألست معى فى أن من ربح محمدا ربح كل خير وحق وجمال؟ ومن شك فليدرس حياته كلها بقلب منصف وعقل منصف مفتوح فلن يبصر فيها إلاما تهوى العلى, ولن يجد فيها إلا كرائم المعانى, وطهر السيرة والسريرة.
نأمل أن يكون البحث عن الحقيقة هو رائد الناس إلى الدين الحق, ونأمل أن يؤدى الصدق مع الذات إلى مراجعة واعية للمواقف والاعتقادات, ونرجو أن يؤدى التفكر والحوار الموضوعى دوريهما فى طريق البحث عن الحقيقة.
Special Price: $9.00
  • SKU
  • 1007870
  • ISBN:
  • No
  • Author:
  • م. ج. لوبلا
  • Pages:
  • 287
  • Pub. Year:
  • 2010
  • Publisher:
  • دار الكتاب العربي
  • Cover:
  • غلاف عادي
  • Order in Series
  • N/A