• العربية

أرض الأنبياء ومدائن صالح

أرض الأنبياء ومدائن صالح

Author : هاري سنت جون فيلبي

يقول الرحالة هاري سنت جون الملقب بـ"عبد الله فيلبي" في معرض حديثه عن رحلاته التي قام بها لمنطقة الجنوب في صحراء الربع الخالي وذلك في أوائل الخمسينات والتي سرد تفاصيلها هذا الكتاب: "ولربما كان الادعاء بأن اكتشاف المناطق الجنوبية من شبه الجزيرة العربية قد تمّ بالطرق القديمة، قبل ظهور السيارات والطائرات التي كشفت الغوامض المنفرة فيها، فيه بعض الجاذبية... أما الآن فكانت جميع المنطقة مألوفة تماماً لدى موظفي شركة أرامكو للبترول، وفرق مكافحة الجراد أيضاً.

وفي شباط 1955، وُجّهت إلي دعوة لقضاء عطلة آخر الأسبوع في قلب الربع الخالي، في رفقة بعض أصدقائي من موظفي شركة آرامكو الأمريكية. وكان أبناء هذا الجيل لم يتجاوزوا الصحراء، كما فعل "ولفرد نيتغرورد" منذ بضع سنوات خلت. ومن المؤسف حقاً أن هذه الرحالة لم يكتب الشيء الكثير عن خبراته وما شهده في هذه الصحارى. ولم يكن وحده مقصراً في ذلك بل يمكن توجيه هذا الانتقاد إلى العديد من المنقبين الأمريكيين الذين أجروا اكتشافات أصيلة في كثير من مناطق شبه الجزيرة العربية، إلا أنهم آثروا الابتعاد عن الأضواء العامة، واعتراف العالم بمساهمتهم الكبيرة نحو المعرفة البشرية.

والحق أنني كنت ممتناً لهم لأنهم تركوا لشيخوختي بعض المناطق التي لم يطرقوها، وخصوصاً في تلك البلاد التي كرست معظم حياتي من أجلها. كل هذا كان ن أجل الجنوب... فقد كانت المنطقة الممتدة بين مدين والعقبة وبين سيف البحر وخط بعيد إلى الشرق من سكة حديد الحجاز، كل هذه المنطقة مجهولة لدي تماماً، وهي المنطقة التي سمح لي التجول فيها واكتشافها متعقباً في ذلك آثار دوتيه وبورتون ويوتنغ وهرفر وغوسيل والويس مرسيل وغروثرز. هذا إن شئت ألا أذكر لورنس ورفاقه في الحرب العالمية الأولى، أولئك الذين قاموا بالتنقيب الجغرافي في الفترات الفاصلة ما بني نشاطاتهم التخريبية الكثيرة. وهكذا تراني أستطيع أن أدعي منصفاً فأزعم أنني قد رأيت من هذه المنطقة أكثر من جميع من سبقوني إليها".

هكذا يروي الرحالة عبد الله فيلبي تفاصيل رحلاته إلى أرض الأنبياء ومدائن صالح بشكل لم يسبقه إليه أحد في تلك الآونة (الخمسينات من القرن العشرين). ويذكر فيلبي بأن الحملات الاستكشافية التي ساهم فيها قد نفذت إلى بعض المناطق المعينة في ضوء الربع الخالي، لذا حاول ومن خلال سردياته تقديم صورة مركبة لأرض مدين رسمها على أساس المعلومات المتوفرة من رحلاته جميعاً أكثر منها حسب كل رحلة بمفردها. وكانت نتائج هذه الرحلات لا بد وأن تخرج في كتاب ما يزال إلى يومنا هذا مرجعاً هاماً حول جغرافية وتاريخية وواقع تلك البقعة التي هي أرض الأنبياء ومدائن صالح.
Special Price: $10.00
  • SKU
  • 1009477
  • ISBN:
  • No
  • Author:
  • هاري سنت جون فيلبي
  • Pages:
  • 431
  • Pub. Year:
  • 2003
  • Publisher:
  • الأهلية للنشر والتوزيع
  • Cover:
  • مجلد
  • Order in Series
  • N/A