• العربية

أميركا المتدينة الجديدة – كيف أصبحت " الدولة المسيحية " الأمة الأكثر تنوعاً دينياً في العالم

أميركا المتدينة الجديدة – كيف أصبحت " الدولة المسيحية " الأمة الأكثر تنوعاً دينياً في العالم

Author : ديانا ل. إيك

يرى الكاتب بأن التنوع الجيني في حياة أميركا الحاضرة وجد ليبقى، وأن المرحلة الأكثر إثارة وأهمية من مراحل تاريخ أميركا تكمن في الأيام القادمة. فالمبادئ الأساسية التي قامت عليها أميركا ستخضع للإختبار لمعرفة قوتها وروايتها في أميركا الجديدة المتدينة والفرصة لخلق مجتمع متعدد الأديان إيجابي من بنية الديموقراطية، بدون الشوفينية والإبتهاج بالنصر الديني الذي شوّه تاريخ تاريخ الإنسانية مؤكدة على ضرورة إغتنام هذه الفرصة، ومتابعاً بقول بأن البعض سيجادل ويقول أن الأقليات الدينية في أميركا هي قليلة العدد، على الأقل بالمقارنة مع عدد الأميركيين الإجمالي البالغ 281 مليون نسمة.

ويقول الجميع، أن تعدادهم يمكن أن يكون أقل من 10% من عدد السكان، ولكن يجيب على ذلك بقوله بأن أخبار هذا القرن الجديد تقول أنهم موجودون هنا، وبأعداد هامة كافية لأن تترك بصماتها على كل مدينة في أميركا. مضيفة بأن الأعداد لا تهم، فالمؤسسون لم يتركوا للأمريكيين أو لم يورثوهم أمة قائمة على حكم الأكثرية في الأمور التي تتعلق بالدين، ولكن ورثتهم أمة قائمة على حرية ممارسة الدين لجميع أبناء الشعب.

وهذا الميزان هبط الآن عليهم بعد أكثر من 200 سنة كهدية، من الصعب لأولئك الذين رموزها وقدموا لهم قيمتها أن يتخيلوا قيمتها، متابعاً بأن ذلك إنما بسبب أن المؤسسين كانوا يعملون إنطلاقاً من مبادئهم الدينية الخاصة، فقد كان عندهم إحساس كافٍ ليروا أن الحرية الدينية تشكل جزءاً أساسياً من التكون الشخصي للأمريكيين، كبشر خلقوا ليكونوا أحراراً، وكما كانوا يملكون الرؤية الكافية ليروا أن أي إنسان ينتحل لنفسه أو لمجتمعه الحقيقة الكاملة والسلطة في أمور الدين يكون (في هذه الحالة) مغتصباً للسلطة، التي يعتقدون أنها لله وحده، وهم بذلك، وكما يرى، قد أنشأوا، في الحقيقة، نظاماً لاهوتياً يقوم على الحرية الدينية وديموقراطية دستورية لن يكون فيها حتى لعقيدتهم الخاصة مكاناً مميزاً تفتخر به.

وهذا يعني أنهم إنما قاموا بتقديم هدية أعظم من ذلك المجتمع المتعدد دينياً الذي هو المجتمع الأمريكي على الهيئة التي هو عليها في الوقت الحاضر، في القرن الحادي والعشرين. مشيراً بأن الذين يصلون في غرف الصفوف في المدارس، أو الذين يعلقون الوصايا البشر على جدران المباني العامة، أو الذين يتعهدون دار الحضانة المسيحية في قاعة إجتماعات المدينة، كل هؤلاء يحتاجون إلى النظر ثانية إلى قيمة هذه الهدية ومعناها، بالإضافة إلى ذلك، فإن المبدآن التوأمان المتعلقان بالحرية الدينية وعدم جعل الكنيسة التابعة للدولة الرسمية إرشادات توجه نحو أمر متيمته أبعد بكثير من قيمة أمة مسيحية أو أم مسيحية - يهودية، منها يوفران الإرشادات لأمة متعددة الأديان، نادراً ما شاهد العالم مثيلاً لها. وإن وجود الحيوان الجدد الديني ينتمون إلى ديانات أخرى في أميركا قد أوضح توضيحاً شديداً كل من قوة هذين المبدأين، والحاجة إلى التأكيد عليها من وقت لآخر.

من هذا المنطلق يأتي كتاب "أميركا المتدينة الجديدة" ليطرح على بساط البحث موضوع طبيعة المجتمع الأميركي، مركزاً على النشاطات الدينية لأميركا الجديدة وذلك من خلال رؤية موضوعية حددتها دراسة عملية على أرض الواقع. لذا احتوى الكتاب على الكثير من الإستشهادات والحوارات والآراء التي تمّ للكاتب جمعها مباشرة من أصحابها الذين يشكلون بإنتماءاتهم الدينية المتعددة صورة واضحة تدعم آراء الكاتب وبالآن عينه، تؤكد على أسلوبه العلمي الموضوعي في هذه الدراسة الحساسة الشيقة.
Special Price: $16.00
  • SKU
  • 1009722
  • ISBN:
  • No
  • Author:
  • ديانا ل. إيك
  • Pages:
  • 559
  • Pub. Year:
  • 2008
  • Publisher:
  • الأهلية للنشر والتوزيع
  • Cover:
  • غلاف
  • Order in Series
  • N/A