• العربية

سيكولوجية الجماهير

سيكولوجية الجماهير

Author : غوستاف لوبون

وصف الناشر :

يرى المؤلّف أن الجماهير لا تعقل، فهي ترفض الأفكار أو تقبلها كلاً واحداً، من دون أن تتحمّل مناقشتها. وما يقوله لها الزعماء يغزو عقلها سريعاً فتتّجه إلى أن تحوّله حركة وعملاً، وما يوحى به إليها ترفعه إلى مصاف المثال ثم تندفع به، في صورة إرادية، إلى التضحية بالنفس. إنها لا تعرف غير العنف الحادّ شعوراً، فتعاطفها لا يلبث أن يصير عبادة، ولا تكاد تنفر من أمر ما حتى تسارع إلى كرهه.
وفي الحالة الجماهيرية تنخفض الطاقة على التفكير، ويذوب المغاير في المتجانس، بينما تطغى الخصائص التي تصدر عن اللاوعي.
وحتى لو كانت الجماهير علمانية، تبقى لديها ردود فعل دينية، تفضي بها إلى عبادة الزعيم، وإلى الخوف من بأسه، وإلى الإذعان الأعمى لمشيئته، فيصبح كلامه دوغما لا تناقش، وتنشأ الرغبة إلى تعميم هذه الدوغما. أما الذين لا يشاطرون الجماهير إعجابها بكلام الزعيم فيصبحون هم الأعداء.
لا جماهير من دون قائد كما لا قائد من دون جماهير. كتب لوبون قبل قرن من الزمن.



وصف جملون :

أحد الكتب المهمة التي تعنى بدراسة الجماهير من الناحيتين النفسية والإجتماعية وتعرض للتغيرات التي تحدث للأفراد حين يهبطون لمستوى الجمهور، كما يقوم بتصنيف انواع الجماهير !
حيث يعد الكتاب إحدى الدراسات الاجتماعية المتقدمة التي عنيت بدراسة الخصائص النفسية للجماهير والمحرضات التي تحفزها على الحركة والثورة ضد الحاكم !

اقتباسات :

"الوقائع وحدها لا تؤثر على المخيلة الشعبية، وإنما الطريقة التي تعرض بها هذه الوقائع مع تكثيف تعرضهم لها وتضخيم أحداثها".
" العقل حين يعي شيئاً ما فإنه يجب أن يبنيه في المخيلة. وانطلاقاً من صور الأشياء هذه ننتج خط سلوكنا "
" اللا أخلاق؛ حيث توضع القيم التي تُقر بها الأخلاق العامة موضع الشك أو الرفض، وحيث تُستبعد التقاليد ويتحرر التفكير من قيوده ليكون جاهزاً لتبرير أي فعل"
$10.00
$9.00
  • SKU
  • 3001901
  • ISBN:
  • 9781855168152
  • Author:
  • غوستاف لوبون
  • Pages:
  • 224
  • Pub. Year:
  • 1991
  • Publisher:
  • دار الساقي للنشر والتوزيع
  • Cover:
  • غلاف ورقي
  • Order in Series
  • No

Customer Reviews

    • Shahd : مبتدء في علم نفس المجتمع

    كتاب قديم يعتبر كمدخل لعلم النفس المجتمع, حيث يحلل الكتاب المجتمع بالنظر اليه ككل. واعتبرت هذه النظرة حقا جديدة انذاك اذ كان علم النفس يحلل الشخص لوحده بمنأى عن المجتمع. كان هذا الكتاب من أوائل الكتب التي تبحث بهذا المبدء الذي تطور بشكل كبير جدا في هذه الايام خاصة مع تطور وسائل التواصل البشرية. بتالي كما تقول مقدمة الكتاب, مع أن هذا الكتاب قديم وقد يختلف العديد من المفكرون معه لكن مازال يجب علين قراءته, لكن ليس فقط لتحليله بل لنقده ومقارنته مع المفاهيم الحالية.