• العربية

الأمصار ذوات الآثار

الأمصار ذوات الآثار

Author : شمس الدين الذهبي

اﻟﻜﺘﺐ، وﻧﻮادر اﻟﺮﺳﺎﺋﻞ، وﻣﻦ ﺗﻠﻚ اﻟﻨﻮادر اﻟﺠﻠﯿﻠﺔ رﺳﺎﻟﺔ "اﻷﻣﺼﺎر ذوات اﻵﺛﺎر" ﻟﻠﺤﺎﻓﻆ اﻟﺬھﺒﻲ اﻟﺘﻲ ھﻲ ﺑﯿﻦ ﻳﺪي اﻟﻘﺎرئ واﻟﺘﻲ إن ﺧﺰاﺋﻦ اﻟﻜﺘﺐ اﻹﺳﻼﻣﯿﺔ اﻟﻤﺘﺒﻘﯿﺔ اﻟﺘﻲ ﺳﻠﻤﺖ ﻣﻦ ﻋﻮادي اﻟﺰﻣﺎن، وﻧﺠﺖ ﻣﻦ اﻻﻧﺪﺛﺎر، ﻟﺘﺰﺧﺮ ﺑﻨﻔﺎﺋﺲ اﻷﺳﻔﺎر، وأﻣﮫﺎت
ظﻦ اﻟﻨﺎس أن اﻟﻀﯿﺎع ﻏّﺸﺎھﺎ ﻓﯿﻤﺎ ﻏّﺸﻰ، إﻟﻰ أن ﺗّﻢ اﻟﻌﺜﻮر ﻋﻠﯿﮫﺎ ﺿﻤﻦ أﺣﺪ اﻟﻤﺠﺎﻣﯿﻊ ﻓﻲ اﻟﻤﻜﺘﺒﺔ اﻟﻤﺤﻤﻮدﻳﺔ ﺑﺎﻟﻤﺪﻳﻨﺔ
اﻟﻤﻨﻮرة، وأﺑﺼﺮت اﻟﻨﻮر ﺑﻌﺪ أن ﺗّﻢ اﻻﻋﺘﻨﺎء ﺑﮫﺎ ﺗﺤﻘﯿﻘﺎً أو ﺿﺒﻄﺎً وﺗﻮﺛﯿﻘﺎً. ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﻟﻰ إﻏﻨﺎﺋﮫﺎ ﺑﻤﻘﺪﻣﺔ ﺗﺤﺪث اﻟﻤﺤﻘﻖ ﻣﻦ ﺧﻼﻟﮫﺎ
ﻋﻦ اﻟﻨﮫﻀﺔ اﻟﻌﻠﻤﯿﺔ ﻓﻲ ظﻞ اﻟﺪوﻟﺔ اﻹﺳﻼﻣﯿﺔ ﻣﺒﯿﻨﺎً ﻧﻘﺎط ﺿﻌﻔﮫﺎ ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﻟﻰ ﺗﺮﺟﻤﺔ ﻣﻮﺟﺰة ﻟﻠﺤﺎﻓﻆ اﻟﺬھﺒﻲ. وأﻣﺎ ﻋﻦ ﻣﺤﺘﻮى
اﻟﺮﺳﺎﻟﺔ، ﻓﻘﺪ ﺗﻨﺎول اﻟﺤﺎﻓﻆ اﻟﺬھﺒﻲ ﻓﻲ رﺳﺎﻟﺘﻪ اﻟﻘﯿﻤﺔ اﻟﻨﺎدرة ھﺬه، ذﻛﺮ اﻟﻤﺪن اﻟﻜﺒﯿﺮة واﻷﻣﺼﺎر، واﻷﻗﺎﻟﯿﻢ اﻟﺘﻲ ﻛﺎن ﻳﻮﺟﺪ ﻓﯿﮫﺎ
ﻋﻠﻢ اﻟﺤﺪﻳﺚ واﻷﺛﺮ. ﻓﻘﺪ أورد اﺳﻢ ﺗﺴﻊ وﻋﺸﺮﻳﻦ ﻣﺪﻳﻨﺔ وإﻗﻠﯿﻤﺎً، ذاﻛﺮاً ﺗﺤﺖ ﻛﻞ واﺣﺪة ﻣﻨﮫﺎ ﺑﻌﺾ ﻣﺸﺎھﯿﺮ أﺋﻤﺘﮫﺎ، وأﻋﻼم
ﺣﻔﺎظﮫﺎ، وأﻋﯿﺎن ﻣﺤﺪﺛﯿﮫﺎ، وﻗﺪ ﻋﻨﻲ اﻟﺤﺎﻓﻆ اﻟﺬھﺒﻲ ﻓﻲ ﻣﻌﻈﻢ ھﺬه اﻟﺒﻠﺪان ﺑﺬﻛﺮ أزﻣﻨﺔ اﺑﺘﺪاء اﻟﻌﻠﻢ، وذﻳﻮﻋﻪ وﺷﯿﻮع، وﻧﻘﺼﻪ
وُﻋْﺪﻣﻪ ﻣﻨﮫﺎ، وﻛﺎن ﻳﺸﯿﺮ ﻓﻲ ﻛﺜﯿﺮ ﻣﻦ اﻷﺣﯿﺎن إﻟﻰ ﺳﺒﺐ ﺿﻌﻒ اﻟﻌﻠﻢ وﻋﺪﻣﻪ. ﻣﺘﻌﺮﺿﺎً ﻓﻲ ﻣﻜﺎﻧﯿﻦ ﻓﻘﻂ ﻟﺬﻛﺮ ﺑﻌﺾ اﻟﺘﻮارﻳﺦ
اﻟﺮﺟﺎﻟﯿﺔ اﻟﻤﺨﺘﺼﺔ ﺑَﮫَﻤﺰان، وﺧﻮارزم، ﻛﻤﺎ ﺿﻤﻦ ﻛﻼﻣﻪ ﺑﻌﺾ اﻟﻔﻮاﺋﺪ اﻟﺘﺎرﻳﺨﯿﺔ واﻟﺠﻐﺮاﻓﯿﺔ ﻟﺰﻣﻦ ﺑﻨﺎء، وﻓﺘﺢ اﻟﻤﺪن، وﻣﺪة اﺳﺘﯿﻼء
اﻟﻜﻔﺎر ﻋﻠﯿﮫﺎ، وﺻﻔﺘﮫﺎ ﻛﻜﻮﻧﮫﺎ أﻛﺒﺮ ﻣﺪاﺋﻦ أﺣﺪ اﻷﻗﺎﻟﯿﻢ، وَﺷﺒَﮫﮫﺎ ﻟﻤﺪﻳﻨﺔ ﻣﺎ ﻓﻲ اﻟﺴﻌﺔ. ﺛﻢ ذﻛﺮ اﻟﺤﺎﻓﻆ اﻟﺬھﺒﻲ ﻣﻦ ﺛﻢ ﻋﺪة ﻣﺪن
وأﻗﺎﻟﯿﻢ وﺟﺪ ﻓﯿﮫﺎ اﻟﺤﺪﻳﺚ ﺑﻘْﺪٍر ﻳﺴﯿﺮ، ﻟﻜﻨﻪ ﻟﻢ ﻳﺴﻢ أﺣﺪاً ﻣﻦ ﻋﻠﻤﺎﺋﮫﺎ، وھﻲ ﺷﯿﺮاز، وﻛْﺮﻣﺎن، وﺳﺠﺴﺘﺎن، واﻷھﻮاز، وُﺗﺴﺘﺮ،
وﻗﻮﻣﺲ، وﻗﮫﺴﺘﺎن، وﻗﺪ ﺻﺮح ﻓﻲ ﺷﯿﺮاز ﺑﻘﻠﺔ ﺣﺪﻳﺜﮫﺎ، وﻓﻲ ﻗﻮﻣﺲ ﺑﺨﺮوج ﺟﻤﺎﻋﺔ ﻣﻦ اﻟﻤﺤﺪﺛﯿﻦ ﻓﯿﮫﺎ، واﻛﺘﻔﻰ ﻓﻲ ﻛﺮﻣﺎن،
وﺳﺠﺴﺘﺎن، واﻷھﻮاز، وﺗﺴﺘﺮ ﺑﺬﻛﺮ أﺳﻤﺎﺋﮫﺎ ﻓﻘﻂ، ﻣﻌﺘﻤﺪاً ﻋﻨﺪ ذﻛﺮه ﻟﻘﻮﻣﺲ وﻗﮫﺴﺘﺎن ﺑﺎﻹﺷﺎرة إﻟﻰ ﺑﻌﺾ ﻣﺪﻧﮫﻤﺎ اﻟﻜﺒﯿﺮة
$5.75
  • SKU
  • 3008017
  • ISBN:
  • No
  • Author:
  • شمس الدين الذهبي
  • Pages:
  • 262
  • Pub. Year:
  • 1986
  • Publisher:
  • دار البشائر الإسلامية للطباعة والنشر والتوزيع
  • Cover:
  • غلاف كرتوني
  • Order in Series
  • N/A